ألمانيا.. شابان يعتديان على سوريتين ويمزقان حجابيهما

تعرضت فتاتان سوريتان لاعتداء من قبل شابين هاجماهما في وضح النهار بإحدى المدن شرقي ألمانيا، في حادث بات يتكرر كثيرا خلال الآونة الأخيرة.

وقالت صحيفة “بيلد” الألمانية إن شابين هاجما “بشكل وحشي” الفتاتين السوريتين (14 – 15 عاماً) أمام مركز تسوق في مدينة دساو روسلاو بمقاطعة ساكسونيا.

وأضافت أن الشابين -قالت إنهما متطرفان يمينيان- خلعا حجابا الفتاتين واعتدوا عليهما بالضرب في شارع اوجستين ستراسا، ما تسبب لهما برضوض وجروح.

وبحسب متحدث باسم الشرطة فإن الشابين -لم تُنشر تفاصيل عن هويتهما- نزعا حجابا الفتاتين في البداية بعد أن هاجماهما من الخلف، ومن ثم ركلاهما بعد أن سقطا على الأرض، مشيراً إلى أن الجناة تمكنا من الفرار.

وذكر مكتب المدعي العام أن الهجوم يحمل دافع كراهية، مشيراً إلى أن “وكالة أمن الدولة” المسؤولة تقوم بالتحقيق في القضية.

وبحسب الصحيفة، بدأ المحققون في البحث عن شهود على الاعتداء لتقديم معلومات عن الجناة.

وشهدت ألمانيا تزايد العنصرية وكراهية الأجانب في السنوات الأخيرة، مدفوعة بدعاية الجماعات والأحزاب اليمينية المتطرفة، بما في ذلك حزب المعارضة “البديل من أجل ألمانيا”.

وازدادت شعبية اليمين المتطرف في أوروبا مؤخراً لأسباب من أبرزها تدفق آلاف اللاجئين إليها وازدياد حدة المشاكل الاقتصادية بعد اندلاع الحرب في أوكرانيا. وظهرت قوة هذا اليمين من خلال فوزه بالانتخابات الإيطالية وقبلها السويدية.

Scroll to Top