خطوة تساعد آلاف السوريين الحكومة الألمانية توافق على تسهيل تجنيس اللاجئين

في خطوة من شأنها أن تنعكس إيجاباً على حظوظ عشرات آلاف السوريين، وافق الائتلاف الحاكم في ألمانيا، السبت 20 أيار/ مايو على تبسيط إجراءات منح الجنسية. ومن المتوقع أن يدخل القانون الجديد حيز التنفيذ العام المقبل.

ويستهدف تعديل القانون تبسيط تسهيل عملية منح الجنسية الألمانية، وربطها بعملية الاندماج. كما سيصبح بإمكان المهاجرين الحصول على الجنسية الألمانية بعد خمس سنوات فقط، بدلاً من الثماني سنوات المطلوبة حاليً، وفقًا لموقع المهاجرون الآن.

وفي حال تحقيق المهاجر إنجازات ملموسة في عملية الاندماج، مثل اكتساب مهارات لغوية جيدة، أو المشاركة في العمل التطوعي، أو تحقيق أداء ممتاز في العمل، يمكن تقليص فترة الحصول على الجنسية إلى ثلاث سنوات فقط.

ومن المتوقع أن يؤثر هذا الإصلاح بشكل إيجابي على فرص العديد من السوريين وغيرهم من المهاجرين في الحصول على الجنسية الألمانية.

ويتيح التعديل حصول الأطفال المولودين في ألمانيا لأبوين أجنبيين على الجنسية بسرعة أكبر شرط أن يكون أحد الوالدين عاش بشكل قانوني في ألمانيا لمدة خمس سنوات.

ولكن مسودة القانون الجديد، تضمنت بنداً يجيز للسلطات رفض تجنيس من ارتكب بعض الجرائم كالجرائم الجنائية المرتكبة بدوافع معادية للسامية أو عنصرية أو معادية للأجانب أو بدوافع غير إنسانية.

كما يجب على أي شخص يرغب في التقدم للحصول على الجنسية في ألمانيا أن يكون مندمجاً اقتصادياً، ما يعني أن يكون قادراً على كسب لقمة العيش لنفسه وأفراد عائلته دون الحصول على المساعدات الاجتماعية.

وتنص مسودة القانون المرتقب تعديلاً يتيح للشخص الحصول على الجنسية الألمانية دون أن يكون مضطراً إلى التخلي عن جنسيته الأصلية.

ومن شأن التعديلات الجديدة التي من المنتظر أن تدخل حيّز التنفيذ العام القادم في حال إقرارها أن تسهّل عملية حصول آلاف اللاجئين السوريين على الجنسية الألمانية.

يشار إلى أن قرابة 800 ألف سوري يقيمون في ألمانيا وصل معظمهم بعد عام 2011 إثر الحرب التي أطلقتها قوات الرئيس السوري بشار الأسد ضد المدن والبلدات الثائرة.

Scroll to Top