إحصائية.. سدس المهن بألمانيا تعاني من نقص العمالة الماهرة

تعاني ألمانيا من نقص في العمال المهرة في سدس المهن المتوفرة بها خلال عام 2022 وباللغة الارقام فإن 200 مهنة من أصل حوالي 1200 مهنة في ألمانيا، كان فيها نقص في العمال المهرة، وفقا لوكالة العمل الاتحادية.

وبالرغم من خطوات الانفتاح التي تبديها الحكومة الألمانية مؤخرا لتيسير جذب العمالة، إلا أن معدل المهن التي تواجه نقصا في العمالة يزيد عن عام 2021 بمقدار 56.

ومن المهن التي تعاني من هذا النقص، التمريض، وقيادة المركبات، والأخصائيون الطبيون، مهن البناء، ورعاية الأطفال، وتكنولوجيا السيارات، وتكنولوجيا المعلومات.

وحاليا يضاف إلى هذه المهن، خدمات الفنادق أو المطاعم وصناعة المعادن، وقيادة الحافلات. ومع ذلك، فإن 26% فقط من العمال المهرة المُسجّلين كعاطلين عن العمل كانوا يبحثون عن عمل في هذه المهن.

كانت تقارير حكومية قد أكدت، وجود حاجة ماسة لاستقدام 400 ألف عامل سنويا، من أجل تعويض نقص العمال المهرة، ولكن أولئك الذين يأتون إلى سوق العمل الألماني من الخارج غالبا ما يغادرونه بسرعة.

ويؤكد خبراء ألمان أن هناك خمس مشاكل تعترض استمرار العمالة في البلاد أهمها، حاجز اللغة، وصعوبة الحصول على السكن، وعدم الاعتراف بالمؤهلات العلمية، والصرامة في منح حق الإقامة.

Scroll to Top