سهم ألماني متطرف يصيب لاجئ سوري

في واقعة غريبة، أطلق ألماني سهما صوب لاجئ سوري في مدينة باينه، فأصابه في ظهره، في حين أكدت الشرطة أن الأدلة تفيد بوجود ” دوافع يمينية متطرفة”.

وبدأت الشرطة التحقيق في حادثة طعن تعرض لها شاب يبلغ من العمر 22 عاماً، بعد أن أطلق عليه مواطن ألماني سهماً من قوس كان يحمله، مشيرة إلى أن الأدلة تفيد بوجود “دوافع يمينية متطرفة”.، حسب موقع ألمانيا بالعربي.

وأوضح تسجيل مصور نشره شاهد عيان على “تويتر” أن رجلاً مسلحاً بـ “قوس ونشّاب” اقترب بهدوء من شاب كان يقف بجوار محطة قطار مدينة “باينه” بولاية ساكسونيا السفلى، قبل أن يضع ذلك المسلّح سهماً في قوسه ويطارد الشاب الذي أصيب بالفزع وراح يطلق صرخات داخل مبنى المحطة طلباً للمساعدة.

وزعمت صحيفة “بيلد الألمانية أن “الجاني (29 عاماً) مختل عقلياً، وطارد الشاب حين لاحظ بأنه ليس ألمانيا، وأطلق عليه السهم الذي استقر في ظهره، وذلك بدوافع يبدو أنها يمينية متطرفة”. وأضافت أن الجاني “يرتدي قميصاً أسود يخص جماعة النازيين الجدد (لاندسر)”.

ووفق الصحيفة، فقد أظهرت مقاطع مصورة أخرى بعض عمال الإنقاذ وهم يهتمون بالشاب البالغ من العمر 22 عاماً “ويقال إنه من أصول سورية”، على حد وصفها. بينما أظهر مقطع الفيديو الثالث عملية القبض على الجاني من قبل ضابطي شرطة أرغماه على رمي أسلحته أرضاً.

يذكر ان الحكومة الألمانية قد أكدت في وقت سابق أن التطرف اليميني أكبر تهديد للديمقراطية في البلاد.

Scroll to Top