أغلق بعد يوم واحد … غلق برنامج كندي لجذب العمالة الاجنبية بعد تلقيه 10 ألاف طلب

أغلقت السلطات الكندية برنامج يهدف لجذب العمالة الأجنبية الماهرة في الولايات المتحدة للعمل فيها، وذلك بعد يوم واحد من تفعيله، نظرا للإقبال الكبير.

وأعلنت كندا قبل يومين عن تدشين برنامج جديد لحاملي تأشيرة H_1B للحصول على تصريح عمل مفتوح في كندا.

وكشفت الحكومة الفيدرالية عن تلقيها طلبات 10 آلاف طالب، عملا بمبدأ” من يصل أولا يخدم أولا”، رغم أنه كان من المقرر أن يستمر العمل بالبرنامج لمدة عام، حسبما ذكر الأهرام الكندي.

ويمكن للحاصلين على تأشيرة H_1B من المواطنين بالولايات المتحدة الأمريكية الانتقال إلى كندا للإقامة والعمل.

وتأشيرة H_1B برنامج خاص للحاصلين على تعليم عالٍ بدرجة علمية إضافية، من الحاصلين على تدريب للعمل في مهنة معينة.

والناجحون من المتقدمين في هذا البرنامج سيكون متاح لهم الحصول على تصريح عمل مفتوح للإقامة والعمل في كندا لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، بعدها يمكن لحامل التصريح أن يحاول التقدم من خلال برنامج آخر بعد انقضاء الثلاث سنوات؛ حيث لا تتوفر خاصية إمكانية التمديد.

جدير بالذكر أن تكلفة الطلب للبرنامج تصل إلى 155 دولارا، ويخطر بعدها الناجحون من المتقدمين، الذين تمت الموافقة عليهم خلال 6 أسابيع.

يذكر أن كندا أعلنت نهاية العام المنصرم عن حاجتها لاستقبال 465 ألف مهاجر جديد من مختلف دول العالم للعمل لديها ابتداءً من العام الجاري على أن يزيد العدد إلى نصف مليون شخص في 2025.

وأكد وزير الهجرة الكندي إنه بحلول عام 2025 “سيتم قبول 60% من المهاجرين الجدد في فئة الهجرة الاقتصادية.

Scroll to Top