بعد 18 عاما من المنع
السماح للمعلمات بارتداء الحجاب داخل الفصل في برلين

أكدت السلطات الألمانية، أن ولاية برلين ستسمح للمعلمات المسلمات بارتداء الحجاب، في مدارس العاصمة بعد أكثر من 18 عاما من المنع.

وقالت وزارة التعليم في برلين، في رسالة رسمية أُرسلت إلى مديري المدارس، إن الحجاب وارتداء الرموز الدينية من قبل المعلمين، سيسمح به بشكل عام ولا يمكن تقييده إلا في حالات فردية، إذا كان يشكل خطرًا على السلام المدرسي، حسبما ذكر موقع “أمل برلين”.

وبموجب قانون الحياد المعمول به في برلين، الذي يمنع موظفي الخدمة المدنية من ارتداء الملابس والرموز الدينية، مُنع المعلمون في المدينة من ارتداء الحجاب منذ عام 2005.

غير أن عدة أحكام قضائية صدرت في السنوات الأخيرة أكدت أن الحظر الشامل للحجاب يشكل تمييزًا وينتهك الحرية الدينية التي يكفلها الدستور.

ومع مطلع العام الجاري لم تقبل المحكمة الدستورية الاتحادية شكوى من برلين ضد قرار محكمة العمل الاتحادية الصادر في عام 2020. إذ قضت محكمة العمل في إيرفورت حينها بالسماح للمعلمات اللاتي يرتدين الحجاب من التدريس.

وفي عام 2015، مهدت المحكمة الدستورية الاتحادية الطريق للإصلاح في الولايات الاتحادية بإصدار حكم تاريخي ضد الحظر العام على الحجاب للمعلمات. حينها بالإضافة لبرلين، كان الحظر على الحجاب سارياً في 7 ولايات اتحادية أخرى. الولايات السبعة، قامت تدريجياً بتكييف القوانين في مدارسها مع قرار المحكمة الدستورية الاتحادية.

وفي عام 2017، قامت خدمة الأبحاث في البوندستاغ بدراسة وضع المعلمات المحجبات في الولايات الاتحادية. ووجدت الدراسة، أنه لم يكن هناك سوى عدد قليل من الحالات الفردية من المعلمات المحجبات.

وحتى الآن بحسب برلينر تسايتونغ، لم تُسجّل الولايات الاتحادية أي إحصائيات حول عدد المعلمات اللاتي يرتدين الحجاب في الفصل.

ومن الصعب أيضاً التأكد من عدد المعلمين أو المعلمين المتدربين في برلين من المسلمين، لأنه لا يتم تسجيل البيانات المتعلقة بالانتماء الديني مركزياً في برلين.

Scroll to Top