السجن لزوجين فرنسيين أدينا بتهمة تهريب مهاجرين فيتناميين لبريطانيا

أصدرت محكمة بريطانية حكماً بالسجن، بحق زوجين فرنسيين، بعد إدانتهما بتهمة تهريب مهاجرين من فرنسا إلى المملكة المتحدة.

وذكرت السلطات البريطانية أن الحكم القضائي الصادر بحق كل من جونيور توسان (25 عاما) وأندرين بول (28 عاما)، وهما زوجان فرنسيان يقيمان في باريس، يدين الزوجين لتورطهما في تهريب مهاجرين فيتناميين إلى المملكة المتحدة.

واعترف المتهمان بمشاركتهما في نقل مهاجرين غير نظاميين إلى المملكة المتحدة، حيث حكم على “جونيور توسان” بالسجن لمدة أربع سنوات وستة أشهر، فيما حُكم على “أندرين بول” بالسجن لمدة خمس سنوات وخمسة أشهر.

وتقول جِس شارمان من منظمة Care4Calais الخيرية التي تساعد طالبي اللجوء، إن المهاجرين يخاطرون بحياتهم للوصول إلى المملكة المتحدة لأنهم لا يستطيعون طلب اللجوء وهم في فرنسا، ولا يستطيعون عبور القنال بالطرق الرسمية.

وتضيف: “لا ينبغي أن يكونوا هنا، ولكنهم موجودون هنا فقط بسبب السياسات الحكومية. ومن الممكن أن يتغير ذلك بين عشية وضحاها إذا جعلت الحكومة (طلبهم حق اللجوء) آمنا وقانونيا”.

وتشير إلى أن كثير من الأشياء من الممكن أن يتغير بين عشية وضحاها في مدينة كاليه. فوحدات الشرطة تقوم بشكل دوري بتدمير المخيمات، وتنشب صراعات عنيفة بين عصابات التهريب، ودوريات الحراسة تطارد المهاجرين عبر منطقة خط الساحل الوعرة، وفي كثير من الأحيان، بينما يبزغ فجر يوم جديد، يصل قارب آخر يحمل مهاجرين من شتى بقاع العالم إلى السواحل البريطانية.

وتقول القوات الفرنسية إنها تمنع حوالي نصف محاولات العبور، ولكن أكثر من 30 ألف شخص تمكنوا من الوصول إلى المملكة المتحدة حتى الآن خلال العام الحالي فقط.

وليس المهاجرون وحدهم هم من يجتذبهم طريق العبور هذا بشكل متزايد، فقد كانت هناك تقارير عن شبكات تهريب جديدة خلال الصيف المنقضي.

Scroll to Top