بعد دعوة كريتشمر للتضييق عليهم
مجهولون يشعلون النار في مأوى للاجئين في دريسدن

أعرب رئيس وزراء ولاية ساكسونيا المحافظ مايكل كريتشمر عن صدمته إزاء محاولة مجهولين حرق سكن للاجئين في مدينة دريسدن الالمانية، وذلك بعد أيام قليلة من تصريحاته التي تدعو الى التضييق على طالبي اللجوء.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية، أن مهاجرين حاولوا إشعال النار في مدرسة غير مستخدمة في منطقة كلوتشه في مدينة دريسدن كان من المخطط استخدامها كمأوى للاجئين.

وتابعت، قام المهاجمون بنشر سائل قابل للاشتعال على واجهة المدرسة وأشعلوا فيها النيران، إلا أن النيران خمدت قبل وصولها إلى المبنى، حسبما ذكر موقع “أمل برلين”.

ولكن الحادثة أشعلت فتيل الانتقادات، تجاه رئيس وزراء ولاية ساكسونيا كريتشمر المحافظ، نظرا لدعوته مؤخرا الى اتخاذ تدابير للحد من الهجرة إلى ألمانيا، وفرض ضوابط جديدة على الحدود مع بولندا

وأعرب كريتشمر، عن صدمته إزاء هذا الحادث، واصفا إياه بـ“الوحشية والكراهية”.

ويحقق في الواقعة مركز منع الإرهاب والتطرف التابع لمكتب الشرطة الجنائية في ولاية ساكسونيا.

وتزايدت حالات الدخول غير القانونية إلى ألمانيا بين يناير/كانون الثاني وأغسطس/آب من هذا العام بنسبة 60 بالمئة تقريبا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

Scroll to Top