لاتفيا واستونيا وألمانيا في المقدمة
الاتحاد الأوروبي: العام الجاري يشهد أكبر زيادة في طلبات اللجوء منذ 2016

أعلنت وكالة اللجوء الأوروبية، أن العام الجاري شهد تقدم أكثر من 800 ألف شخص طلب لجوء في 27 دولة من الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى النرويج وسويسرا، مشيرة إلى أن هذا العدد يعد أعلى رقم مقارنة بالفترات المماثلة من العام السابق، منذ عام 2016.

وأوضحت صحيفة “فيلت” الألمانية، يوم الثلاثاء 10 أكتوبر /تشرين الأول، نقلاً عن أرقام وكالة اللجوء التابعة للاتحاد الأوروبي، أنه تم تقديم 801 ألف و459 طلب لجوء بالضبط في الـ 29 دولة في الفترة الممتدة من بداية العام وحتى3 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ولفتت إلى أن الدول التي شهدت تسجيل أكبر الزيادات، كانت لاتفيا، بزيادة 168%، وإستونيا التي ارتفعت بنسبة 119%. ويفسر ذلك الزيادة الكبيرة في الهجرة غير النظامية من بيلاروسيا.

وجاءت ألمانيا في المرتبة الثالثة بزيادة قدرها 74% في عدد الطلبات مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مشيرة الى أن السوريين والأفغان والأتراك يأتون في مقدمة طالبي اللجوء لألمانيا على الترتيب.

بينما تم تسجيل أكبر الانخفاضات في الدنمارك، بانخفاض 56% ومالطا بانخفاض 54%، وقبرص بانخفاض بنسبة 52% والنمسا بانخفاض 41%. وكانت المجر هي الدولة التي لديها أقل عدد من طلبات اللجوء حتى الآن هذا العام، مع 26 طلبا فقط.

وتفترض وكالة اللجوء أن يصل عدد الطلبات هذا العام للمليون.

كان البابا فرنسيس قد عبر في مطلع الشهر الجاري عن انتقاداته لـ “القوميات العدائية” ضد المهاجرين، داعيا إلى استجابة أوروبية للهجرة لمنع البحر المتوسط، من أن يصبح “مقبرة الكرامة”، بينما ثمن الرئيس الفرنسي ماكرون موقف البابا تجاه المهاجرين، ولكنه قال “لا يمكننا أن نستقبل بؤس العالم برمته”.

Scroll to Top