بسبب قلادة عليها اسم الله بالعربية
فتاة تتعرض للضرب والسرقة في مدرسة ببرلين

ذكرت وسائل إعلام أن فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً تعرضت للضرب والاعتداء في مدرسة ثانوية في حي فيلهيلمشتادت ببرلين، لارتدائها قلادة مكتوب عليه اسم الله بالخط العربي، وفيما يبدو أنها جريمة عنصرية جديدة، ما زالت تحقيقات الشرطة جارية لتحديد دوافع الهجوم.

ونقلت صحيفة “برلينر تسايتونغ” عن مصادر بالشرطة، قولها، كانت الفتاة موجودة في دورة المياه، يوم الجمعة 24 نوفمبر/تشرين الثاني، عندما هاجمتها مجموعة من خمس طالبات على الأقل، والسبب أنها ترتدي قلادة تحمل كلمة “الله” بالخط العربي.

وبحسب الشرطة، “سحبت الطالبات القلادة من رقبة الفتاة وقمن بسرقتها. وتعرضت الفتاة للضرب والركل على وجهها وجسدها”. وتمكن أحد المعملين من إيقاف المشاجرة وقدّم الإسعافات الأولية للفتاة.

وفيما تم نقل الفتاة المعتدى عليها إلى المستشفى، ما تزال تحقيقات الشرطة جارية لتحديد دوافع الهجوم، حسبما ذكر موقع “أمل برلين”.

كانت مفوضة الاندماج في برلين، كاترينا نيفيدزيال، قد حذرت مطلع الشهر الجاري من تزايد العنصرية المعادية للعرب والمسلمين في العاصمة، في ضوء تفجر الأوضاع في غزة وسقوط أكثر من 15 ألف قتيل فلسطيني نتيجة للقصف الإسرائيلي، بعد هجوم مباغت لحركة حماس في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول.

وشمل تزايد النزعات العنصرية وجرائم الكراهية ضد المهاجرين دولا عديدة من أمريكا الى ألمانيا مرورا بفرنسا وبريطانيا، ولم يسلم منها حتى الأطفال ولاعبي كرة القدم المعروفين.

Scroll to Top