البطالة وسط النساء أكبر
دراسة: 19% من اللاجئين الاوكرانيين فقط يحصلون على فرصة عمل في ألمانيا

كشفت دراسة لمكتب الإحصاء الاتحادي أن خمس لاجئي الحرب الأوكرانيين فقط يحصلون على فرصة عمل في ألمانيا، مشيرا الى أن البطالة وسط اللاجئات أكبر من الذكور بحوالي 30 بالمئة.

وذكرت المكتب في بيان “هناك 1 من كل 5 لاجئين أوكرانيين يعملون حاليًا في ألمانيا، ورغم أن مستواهم التعليمي مرتفع غير أن العديد من اللاجئين الأوكرانيين الذين هم في سن العمل لا يستطيعون العثور على عمل.”

وتابع البيان، “هناك 19% فقط من الأوكرانيين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و59 عاما والذين فروا من أوكرانيا منذ بداية عام 2022 لديهم وظائف ويعملون حاليًا”، بينما يبلغ معدل اللاجئات الأوكرانيات اللاتي يعملن في ألمانيا نحو 14% وهي أقل من نسبة الرجال الأوكرانيين في سوق العمل الألماني (نحو 30%)، حسبما ذكر موقع “أمل برلين”.

كانت دراسة نشرت في شهر يوليو/تموز الماضي، قد أشارت الى ان اعداد متزايدة من اللاجئين الأوكرانيين يرغبون في البقاء لفترة أطول في ألمانيا، وذلك بحسب نتائج استطلاع جديد لدراسة: “اللاجئون من أوكرانيا في ألمانيا”.

وعلى الرغم أنه من غير الواضح ما إذا كان حق الإقامة الصالح لغاية مارس 2024، سيتم تمديده أم لا، إلا أن ما يقارب من نصف اللاجئين (44 في المائة) يخططون للبقاء فترة أطول “أي على الأقل لبضع سنوات أخرى أو حتى بشكل دائم” حسب الاستطلاع. ومقارنةً بالاستطلاع الأول الذي أجري في أواخر صيف 2022، فإن هذا يزيد بخمس نقاط مئوية.

وبموجب الدراسة يخطط 71 في المائة لعدم البقاء في ألمانيا بشكل دائم. من بين هؤلاء، يريد 38 في المائة العودة إلى أوكرانيا بعد نهاية الحرب. فيما يرغب 30 في المائة البقاء على اتصال وثيق مع ألمانيا والعيش هنا على الأقل لفترة ما.

يذكر أن ألمانيا وفد اليها حوالي مليون أوكراني وأوكرانية، منذ بدء الحرب الروسية على بلادهم.

Scroll to Top