ألف طفل وشاب لاجئ ينتظرون مقعد شاغر في مدارس برلين

أعلنت حكومة برلين المحلية أن مدارس العاصمة غير قادرة على استيعاب 967 طفلا وشابا من اللاجئين في برلين، فيما يعد استمرارا لازمة نقص الأماكن المتاحة بالمدارس، والتي تفاقمت مع النزوح الضخم للاجئين الأوكران قبل عامين تقريبا.

وأفادت إدارة التعليم في حكومة برلين المحلية، أن هؤلاء اللاجئين كانوا على قائمة الانتظار للحصول على مكان بفصل الترحيب في مدارس برلين اعتباراً من الخامس من الشهر الماضي، حسبما ذكر موقع “أمل برلين”.

وتشير الأرقام إلى اختلافات بين مقاطعات برلين، ففي مارتسان هيلرسدورف كان هناك 189 شخص على قائمة الانتظار للحصول على مكان في المدارس.

وفي بانكو بلغ عددهم 151، وفي نويكولن بلغ عدد الموجودين على قائمة الانتظار 55 شخصاً.

ومن المنتظر أن يتم افتتاح فصول ترحيبية في مركز استقبال اللاجئين في موقع مطار تيغل السابق. إذ يوجد هناك 790 طفلاً وشاباً من أوكرانيا.

وبحسب إدارة التعليم ستبدأ العمليات الدراسية هذا الشهر.

كان مسح أجرته وكالة الأنباء الألمانية قد أظهر أن نحو 4000 طفل ومراهق لاجئ فروا إلى ألمانيا من أوكرانيا ودول أخرى غير قادرين حاليًا على الالتحاق بالمدارس العامة بسبب نقص الأماكن المتاحة.

ووجد الاستطلاع أن أربع ولايات من أصل 16 ولاية ألمانية غير قادرة حالياً على استيعاب جميع الأطفال والمراهقين اللاجئين في نظامهم المدرسي.

وتتجلى المشكلة بشكل خاص في ولاية برلين المدينة وفي ولاية شمال الراين وستفاليا التي تعد الأكثر اكتظاظاً بالسكان.

كانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قد حذرت مع بدء العام الدراسي الجديد في جميع أنحاء أوروبا، من أن الأطفال والشباب اللاجئين من أوكرانيا يواجهون الآن عامهم الثالث من انقطاع التعليم، وذلك جراء الغزو واسع النطاق التي تعرضت له البلاد في فبراير 2022.

في ورقة لسياسة المفوضية حول التعليم بعنوان “تعليم قيد التأجيل”، أفادت المفوضية أنه في حين أن ما بين 30 إلى 50 بالمائة من حوالي 5.9 مليون لاجئ أوكراني في جميع أنحاء أوروبا هم من الأطفال، إلا أن نصفهم فقط مسجلون في المدارس في البلدان المضيفة للعام الدراسي 2022-2023.

 

Scroll to Top