مأساة جديدة.. البرد يقتل 4 مهاجرين أثناء عبورهم المانش باتجاه بريطانيا

أعلنت السلطات الفرنسية، عن مصرع 4 مهاجرين جراء محاولة عبور بحر المانش، الذي يعد من أكثر المعابر المائية دموية على الإطلاق، باتجاه بريطانيا.

وأفادت وسائل إعلام فرنسية، لقى 4 مهاجرين ليلة السبت مصرعهم وأصيب آخر بجروح خطيرة بالقرب من شاطئ في ويميرو أثناء محاولتهم الوصول إلى قارب في البحر لإنقاذهم وسط مياه متجمدة.

وقالت السلطات في ويميرو  يوم الأحد 14 يناير /كانون ثان “في هذه المرحلة، نأسف لوفاة أربعة مهاجرين ونقل آخر في حالة طوارئ إلى مستشفى بولوني سور مير”، مؤكدة المعلومات الواردة بشأن هذا الحادث.

وقالت المصادر إن البحرية الفرنسية تمكنت من إنقاذ قرابة 70 طالب لجوء كانوا على متن القارب، مشيرة إلى أن معظمهم كان يعاني من انخفاض كبير في درجة حرارة الجسم، فتم نقلهم إلى مستشفى “بولوني سور مير” لتلقي العلاج.

وبحسب رئيس عمليات الإنقاذ نيكولا لوكليه، فإن الضحايا هم “شباب من الجنسية السورية أو العراقية”.

وتابعت أن عناصر إنفاذ القانون على الأرض “رصدوا مغادرة القارب والأشخاص الذين يواجهون صعوبات في المياه”، موضحة أن “الجزء الأكبر من الذين غرقوا انتشلتهم قوات حفظ النظام في الموقع”.

وتابع المصدر ذاته أن قاطرة التدخل “أبيي نورماندي” التي كانت “تقوم بدورية في المنطقة، أطلقت قاربها لإنقاذ الغرقى”، وفي تلك اللحظة عثر الطاقم على أشخاص فاقدي الوعي في المياه”.

وتعد القنال بين فرنسا وبريطانيا من أكثر ممرات الشحن ازدحامًا في العالم والتيارات فيها قوية.

ومنذ التسعينيات يحتشد في خيام وملاجئ مؤقتة في مدينتي كاليه ودونكيرك الساحليتين، مئات المهاجرين الساعين للعبور إلى بريطانيا عبر الاختباء في شاحنات أو على متن قوارب.

ويشار إلى أنه في العام 2023، وصل 29437 مهاجرا إلى الساحل الإنكليزي بشكل غير قانوني، مقارنة بـ45774 العام 2022، وفق وزارة الداخلية البريطانية. لكن حصيلة العام 2023 هي ثاني أعلى حصيلة مسجلة على الإطلاق، وهي أعلى من تلك المسجلة عام 2021 (28526).

وحوالي 20% من المهاجرين الذين وصلوا إلى الشواطئ الإنكليزية عام 2023 أفغان، يليهم الإيرانيون (12%)، والأتراك (11%)، والإريتريون (9%)، والعراقيون (9%).

وكانت لندن وباريس قد توصلتا في مارس/آذار، إلى اتفاق ينص على مساهمة بريطانيا بأكثر من 500 مليون يورو على مدى ثلاث سنوات لتعزيز مراقبة الشواطئ الفرنسية ومكافحة عصابات التهريب.

ويذكر أنه قضى 12 مهاجرا في العام 2023 أثناء محاولتهم عبور قناة المانش، وفق إدارة البحرية. وفي 2022، قضى 5 مهاجرين في البحر، وفقد 4، حين كانوا يحاولون بلوغ السواحل الإنجليزية انطلاقاً من الساحل الشمالي لفرنسا، وفي نوفمبر 2021، قضى 27 مهاجراً بسبب غرق زورقهم.

Scroll to Top