تقرير يكشف الغش في اختبار اللغة الالمانية للاجئين

كشف تقرير نشرته قناة “wader ، ” أمس الاثنين عن وجود حالات غش في امتحان اللغة الالمانية للمهاجرين، وكشف التقرير عن تسريب اسئلة الامتحانات واجابتها عبر تطبيق تيليجرام، ويتم بيعها مقابل مبالغ مالية للمقبلين علي خوض الامتحان.

وصرح مسئول الاختبارات في المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين لوكالة الانباء الالمانية، أن مكتب الهجرة يطبق معاير أمنية عالية بشكل عام لمنع الاحتيال، وحتي الأن لا توجد معلومات حول الجناة المحتملين والمتضررين، وقال ” يعمل المكتب علي توضيح النشر غير المصرح به لمواد الاختبار في اسرع وقت ممكن قدر الامكان”.

ووفقا للمتحدث باسم المكتب، يجري العمل حاليا علي إعادة تجميع الاسئلة لكل اختبار، وسيتم ارسال الوثائق إلي مراكز الاختبار في اظرف مختومة بحيث لا يمكن اخراجها إلا امام المشاركين وبحضور اثنين من الممتحنين علي الاقل، وقال المتحدث باسم مكتب الهجرة ” إن أي انتهاك لهذه المتطلبات بغرض الاحتيال، سيكون له عواقب وخيمة علي المعاهد المعنية، بما في ذلك حرمنها من الموافقة علي إجراء دورات الاندماج، وتوجيه تهم جنائية ضد المشاركين”.

ويعتمد التقرير الذي نشر في برنامج ” وندر فور ليف ” علي معلومات من المشاركين في الاختبار، حيث تظاهر أحد الباحثين بأنه مهاجر يخضع للامتحان، وتم تزويده بالأسئلة والاجوبة عبر تطبيق تليجرام مقابل 250 يويو قبل الامتحان بيومين.

اختبار اللغة الالمانية يعد جزء من دورة الاندماج، ويتكون من مرحلتين كتابي وشفوي، ويتضمن اخبار مهارات الاستماع والقراءة، وخلال النصف الاول من مارس الحالي حصل 1.467 من مقدمي الدورات التدريبية علي الموافقة عليها كمراكز امتحان للغة، وقامت الشركة المكلفة بإعداد الاختبارات بتقييم 361.600 اختبار خلال العام الماضي 2023.

وقال المدير الإداري لمكتب الهجرة يورن فاينجارتتر، لوكالة الانباء الالمانية. أن المكتب يعمل علي مفهوم أمني شامل استجابة لطلب وكالة حماية البيئة، ويتم باستمرار تطوير وتحسين السياسة الامنية، ولكن المكتب لا يرغب في نشر الاحتياطات الامنية العامة بالتفصيل حتي لا يتم تشجيع محاولات الاحتيال بشكل أكبر، وأن المكتب لم يكن علي علم بالتسريب، ولا يرغب في وضع أي شخص محل شك عام.

 

 

Scroll to Top