تغريده لوزارة الخارجية الالمانية، تثير القلق من الهجرة غير الشرعية

نشر المركز الإقليمي الالماني، وهو الممثل لوزارة الخارجية الالمانية بالقاهرة، تغريده خلال شهر ابريل الحالي علي بوابة X حول قانون الجنسية الجديد، وهي عبارة عن رسالة باللغة العربية من مفوضية الاندماج في الحكومة الفيدرالية، وكان مضمون الرسالة ( لقد انتظر الكثيرون سنوات وعقودا من أجل ذاك، والان أصبح هذا الأمر أخيرا في القانون، سيتم تطبيق قانون الجنسية الجديد اعتبارا من 26 يونيو 2024. علي كل من يريد أن يصبح المانيا، أصبح من الممكن الان الاحتفاظ بجنسيتك السابقة حتي لو حصلت علي الجنسية، بالإضافة إلي ذلك، يمكن تقصير فترة التجنيس من خمسة إلي ثلاث سنوات إذا كان ادائك جيدا بشكل خاص في المدرسة أو في العمل أو إذا كان لديك معرفة جيدة باللغة الالمانية، هذا يعني أن المانيا لديها أخيرا قانون جنسية عصري وحديث ).

وانتقد العديد من السياسيين الالمان هذه الرسالة بشدة، حيث انتقد الكسندر دوبرينت، زعيم المجموعة الإقليمية لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، تصريح وزارة الخارجية طبقا لصحيفة ” بيلد ” إن ” قانون المواطنة هو عامل جزب أخر للهجرة غير الشرعية، وإن الترويج النشط للجنسية المزدوجة في العالم العربي سيزيد من تشجيع الهجرة غير الشرعية إلي المانيا”.

وقال زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في ولاية بادن فورتمبيرغ مانويل هاغل ” لا يمكنك دعوة كل من يريد أن يصبح المانيا إلي المانيا، وان الرسالة تمثل إغراء الاجانب بالقدوم إلي المانيا بوعود غامضة ” وطالب هاغل وزيرة الخارجية اناليا بيربوك ” من حزب الخضر” بتصيح الوضع علي الفور.

وردا علي الانتقادات، قالت وزيرة الخارجية طبقا لصحيفة ” بيلد ” – أن المراكز الالمانية مثل مركز المركز الاقليمي الالماني في القاهرة، قد قدمت معلومات موثقة في جميع انحاء العالم حول التطورات السياسية والاجتماعية في المانيا، وبشكل عام تقدم المراكز الالمانية الإقليمية المعلومات باللغة الإقليمية، وهذا يساهم في تقديم صورة واقعية لألمانيا.

Scroll to Top