شرطة الحدود البافارية : تزايد القبض علي مهاجرين غير نظاميين

كشف وزير الداخلية يواكيم هيرمان، عن نجاح شرطة الحدود في بفاريا في الحد من الهجرة غير الشرعية، ووصف نجاح شرطة الحدود بالمتزايد والمستمر، وطبقا لوزير الداخلية فإن التقديرات الاولية للشهور الثلاثة الاولي من عام 2024. أظهرت نجاح الضوابط الأكثر كثافة وتعزيز شرطة الحدود البافارية، ساهمت بالفعل في مكافحة الهجرة غير الشرعية، حيث ارتفعت حالات القبض علي المهاجرين غير الشرعيين والمهربين بنسبة 22% مقارنة بالربع الاول من عام 2023.

وقال هيرمان. أن محققو الحدود من خلال عمليات التفتيش المحجبة ومراقبة الحدود الثابتة، حققوا نجاحات واضحة ويؤكد ذلك أن عدد طالبي اللجوء الذين وصولوا في الربع الاول من 2024. لم يزيدوا بالمقارنة بالعام السابق، وكشفت شرطة الحدود عن 200 حالة دخول غير مصرح بها علي الحدود مع جمهورية التشيك، ويمثل هذا العدد زيادة كبيرة تصل إلي 47% عن العام السابق

وطبقا لهيرمان، فقد تم القاء القبض علي ما يقارب 50 مهربا خلال يناير وفبراير ومارس 2024. من بينهم تسعة مهربين علي الحدود البرية لدولة التشيك، وأكد هيرمان أنه سيكون هناك المزيد من الاعتقالات من قبل الشرطة الفيدرالية، وهي المسئولة في الأصل عن مراقبة الحدود، والتي تقوم بالتنسيق مع شرطة الخدود في بفاريا، خاصة بعمليات تفتيش النقاب في المناطق القريبة من الحدود.

في عام 2023. تم تسجيل عدد كبير من حالات الدخول غير المصرح به من حدود بفاريا، وبلغت الحالات 30154 حالة في نهاية أكتوبر 2023. وتمثل تلك الحالات زيادة كبيرة مقارنة بعام 2022. حيث بلغت حالات الدخول غير المصرح 29229 حالة خلال عام 2022 بأكمله.

لكن رغم تحقيق نجاح ملحوظ لشرطة الحدود في بفاريا، فقد أكدوا أن المهربين كان أكثر عدوانية في رحلاتهم، وقد وقعت بالفعل العديد من الحوادث كان أكثر خطورة مقتل سبعة أشخاص في بفاريا العليا في أكتوبر 2023.

في الربع الأول من عام 2024، اكتشفت الشرطة على حدود ولاية بافاريا بالفعل أكثر من 600 دخول أو إعادة دخول غير مصرح به

لا يزال العديد من المهاجرين يحاولون دخول ألمانيا بدون أوراق صالحة. بالنسبة للشرطة، يعتبر البحث مهمة شاقة ومضنية. ولكن ليس بدون نجاح.

 

 

Scroll to Top