المانيا تستعد لاستقبال شهر رمضان

أهتمت أهم الصحف الالمانية بقرب حلول رمضان، والذي يشكل حالة خاصة بالنسبة لمسلمي المانيا، واللاجئين الجدد، ونشرت العديد من التقارير والمقالات التي تشرح طبيعة هذا الشهر، وأهميته للمسلمين في المانيا خاصة من المهاجرين، واللاجئين، حيث تبلغ نسبة المسلمين في المانيا 17% تقريبا.

في صحيفة ” ذيت نت ” كتبت ايلين جولز. مقال عن أهمية هذا الشهر للمسلمين في المانيا، وشرحت الطبيعة الدينية لصوم رمضان كركن ديني في الإسلام، وطبيعة الصيام كعبادة روحية، وتأثرها علي سلوك المسلمين طوال الشهر الذي ينتهي باحتفال العيد الذي يأتي بعد شهر الصيام، وطالبت جولز. غير المسلمين باحترام صيام المسلمين، وأن ليس علي غير المسلمين تجنب الأكل والشرب أمام المسلمين، لأن الصائمين يقوموا بذلك بشكل إرادي، ويعرفوا أن ذلك يتطلب القوة، وأن أظهر الاحترام يكون بتحية المسلمين بعيارة ” رمضان مبارك “.

وفي مقابلة لاندريا شيلا. لصحيفة ” sueddeutsche.d ” مع الامام بلمين مهيتش. عضو المنتدي من أجل الاسلام، دعي بليمن. رئيس بلدية ميونخ بالتواصل مع المسلمين، واعتباره فرصه جيدة للتواصل والاندماج، ومعرفة ثقافة المسلمين. كما طالب المسلمين أن يكونوا أكثر وضوحا وتسامحا.

وكتب  مانفريد كولر. في صحيفة ” فرانكفورت اليوم ” أن انتشار زينة رمضان، وتعليق لافتة ” رمضان سعيد ” علي مدخل ممر المشاة في فرنكفورت، يثبت أن فرنكفورت هي المدينة الأكثر عولمة في العالم، وتتضمن الاف المسلمين، وهذا الشهر فرصة ليشعر اللاجئين المسلمين أنهم جزء من المانيا، وأن رمضان فرصة للاندماج الاجئين.

أما صحيفة ” ويلت ” فقد اعلنت عن بدء شهر مضان في المانيا مساء الاحد القادم، والتقت الصحيفة مع رمضان كوريوز. رئيس الطائفة الإسلامية في ولاية هيسن. الذي شرح طبيعة صيام المسلمين، وطبقا للمكتب الاتحادي للهجرة يعيش في الولاية 600 الف مسلم.

وتستعد الجاليات المسلمة من المهاجرين لهذا الشهر، الذي يبدا بعد يومين، ويتم التواصل مع اللاجئين الجدد من المسلمين، وتقديم المعلومات الهامة لهم لصيام رمضان.

Scroll to Top