باحث هجرة يحزر من حركة هجرة كبيرة إلي المانيا


حذر جيرالد كناوس، الباحث الالماني في الهجرة، من حركة هجرة كبيرة علي غرار حركة الهجرة الوسعة في اربعينات القرن العشرين، وقال كناوس لصحيفة ” شبيغل ” أن في حالة هزيمة اوكرانيا من روسيا في الحرب الحالية بشكل كامل، عندها سيشهد العالم أكبر حركة لاجئين، وستكون نسبة كبيرة منهم في المانيا.وقد استقبلت المانيا 1.65 مليون لاجئ اوكراني طبقا لإحصاء شهر مارس الحالي، ويعتقد كناوس. أن هذا العدد قد يصل إلي الضعف في حالة هزيمة اوكرانيا عسكريا وخسارتها للحرب بشكل كامل من روسيا، وقال لشبكة التحرير الالمانية ” أن أولئك الاوربيين المترددين في دعم اوكرانيا بشكل أكبر لم يفهموا حتي الان ما هو علي المحك لأن سيأتي الملايين من اللاجئين إلي اوروبا “.واستقبلت اوروبا حتي الان ما يقارب 10 مليون لاجئ اوكراني، وقد شهدت الاسابيع الاولي من الحرب التي بدأت في فبراير 2022. وصول 3 مليون لاجئ اوكراني إلي اوروبا، لكن حتي الان يبقي ملايين الأوكرانيين في بلدهم علي أمل الانتصار في الحرب، وإذا لم يحدث ذلك سيتدفق اعداد كبيرة منهم إلي اوروبا، وسيتجه نسبة كبيرة منهم إلي المانيا.وقد نشرت صحيف ” شبيغل ” رد لوزارة الداخلية الفيدرالية علي سؤال الكسندر ثروم، خبير الداخلية بالحزب الديمقراطي المسيحي حول عدد اللاجئين من أوكرانيا، فأن عدد اللاجئين من أوكرانيا كان 1.4 مليون منذ عام، وبلغ العدد حتي منتصف مارس الحالي إلي 1.65 مليون.

ويري باحث الهجرة. أنه كان متردد في التنبؤ بعدد اللاجئين المحتمل أن يأتوا إلي المانيا في حالة خسارة اوكرانيا للحرب التي تشنها روسيا، لكن من الواضح حتي الان أن المانيا استقبلت 1.2 مليون من أصل 4.2 مليون لاجئ اوكراني في الاتحاد الاوربي، وهذا العدد أكبر عشر مرات من الحال في فرانسا، مما يعني أن المانيا ربما ستكون معرضة لحركة لجوء كبيرة جدا.

 

 

Scroll to Top