صحفي سوري لاجئ يحصل على لقب “سويدي العام”

منحت السويد اللاجئ السوري عبد اللطيف حاج محمد، لقب “سويدي العام” وذلك ضمن احتفالات المملكة بعيدها الوطني في ذكراه الـ 500، رغم قيامها مؤخرا بسحب تصاريح الإقامة من بعض اللاجئين السوريين، في محاولة لترحيلهم.

وقال حاج محمد في منشور على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “لينكدان” إن حصوله على لقب “سويدي العام” يعني أكثر بكثير من مجرد لقب، مشيراً إلى أنّ التكريم الذي حصل عليه هو رمز للتكامل والتكيف والنجاح.

واعتبر محمد وهو يعمل صحفيا، أن تكريمه مؤشر على أن جهوده ومساهماته في المجتمع حظيت بالتقدير والاحترام من قبل البلد الذي يعيش فيه.

وعلى الرغم من أن السويد كانت منذ فترة طويلة دولة مرحبة بالمهاجرين أكثر من غيرها في أوروبا، فإن الحكومة السويدية سحبت في السنوات الأخيرة تصاريح الإقامة من بعض اللاجئين السوريين، في محاولة لترحيلهم.

وفي عام 2021، دخل قانون جديد مشدد للهجرة في السويد حيز التنفيذ، حيث جعل تصاريح الإقامة الجديدة للاجئين مؤقتة، أي ذات مدة محدودة زمنياً بدلاً من كونها دائمة.

ومنذ وصول الجزء الأكبر من اللاجئين السوريين إلى السويد في العام 2015، دخل آلاف منهم في سوق العمل مما مكنهم من الحصول على الجنسية السويدية.

 

Scroll to Top