ألمانيا .. مرض الحصبة يتفشى في منزل اللاجئين في تيغيل

كشفت وزارة الصحة عن تفشي مرض الحصبة بين اللاجئين في تيغيل، وذلك بعد تشخيص إصابة احد سكان منزل اللاجئين بالمرض، وظهور أعراض المرض علي عدد أخر من اللاجئين، وقررت وزارة الصحة تنفيذ حملة تطعين ضد المرض نهاية هذا الاسبوع.

وكانت حالة الحصبة الاولي قد سجلت في مركز الوصول في تيغل، وطبقا لإعلان مكتب شؤون اللاجئين يوم السبت، فقد ظهرت أعراض المرض علي ثلاث اشخاص أخرين في نفس المنزل، وتهدف حملة التطعيم التي اعلنت عنها وزارة الصحة إلي محاصرة العدوي، ومحاولة منع المزيد من الاصابات.

وحاليا يتم إيواء المرضي بأماكن منفصلة عن باقي السكان، حيث يعيش في مجمع ايواء اللاجئين في تيغل حاليا 669 لاجئ من أوكرانيا، جميعهم في مجمع القاعات المتضررة، وقامت وزارة الصحة بعزل قاعتين سكنيتين ومنطقة مشتركة لمنع تفشي المرض.

وسوف يتم تطعيم 400 شخص في منزل تيغيل للاجئين، ويتواجد حاليا المسئول الطبي لرينيكندورف في موقع المنزل، وقام الصليب الاحمر الالماني بشراء 400 جرعة من اللقاح، والتي سيتم استخدامها للتطعيم خلال عطلة نهاية الاسبوع، ويشهد الموقع استعداد مرتفع للتطعيم، وسوف يحصل كل شخص يتم تطعيمه علي سوار معصم يثبت حصوله علي التطعيم حتي يمكنهم التحرك بحرية، وسيقوم المترجمين بأخبار كل اللاجئين بالموقع بالتطعيم.

أما السكان الذين لا يرغبوا في التطعيم أو لديهم موانع طبية بسبب الحمل مثلا، فسوف يتم نقلهم لمنطقة معيشة منفصلة لمدة 21 يوما وفقا لأوامر وزارة الصحة، وحتي الان لم يرفض التطعيم سوي شخص واحد فقط، وقد سمح له بمغادرة تيغيل بعد استشارة الإدارة الصحية.

وطبقا لوزارة الصحة الاتحادية، فإن مرض الحصبة من الامراض شديدة العدوي، وإمكانية تفشي المرض في المانيا قائمة لأن نسبة تطعيم السكان في المانيا من المرض اقل من 95%، وللمناعة الضرورية لمنع انتشار الحصبة يجب أن تكون نسبة التطعيم أكثر من تلك النسبة حتي تصبح المناعة مستدامة.

Scroll to Top