تفشي مرض الحصبة في مركز استقبال طالبي اللجوء في برلين

عاد مرض الحصبة ليضرب مراكز استقبال طالبي اللجوء، فقد اكتشفت السلطات الصحية تفشي المرض في مركز الاستقبال في رينكندورف ببرلين، وقامت السلطة الصحية بعزل 80 لاجئ من الذين لم يحصلوا علي تطعيم ضد المرض.

وقد أعلن مكتب الدولة لشؤون اللجوء عن إصابة أحد اللاجئين بالحصبة في مركز الاستقبال في رينكندورف، وتم عزله مع اربعة من أفراد أسرته بمكان إيواء منعزل، ويعيش في المبني الذي تم اكتشاف وجود المرض فيه حوالي 500 شخص منهم 80 لم يتلقوا التطعيم بسبب العطلة، وتم عزلهم مؤقتا بمكان إيواء منفصل.

كما قامت وزارة الصحة بفرض الحجر الصحي بمركز الاستقبال حتي منتصف شهر مايو، وينطبق الحجر علي الاشخاص غير الحاصلين علي تطعيم ضد المرض، وسوف تقوم وزارة الصحة بتقديم التطعيم لجميع الاشخاص الذين ليس لديهم مناعة مثبتة بأسرع وقت ممكن، وسيكون لمن يتم تطعيمهم الخروج من الحجر الصحي.

وكان مرض الحصبة قد تفشي في مخيم اللاجئين في منطقة تيغيل منذ اسابيع، بعد إصابة عدد من اللاجئين من أوكرانيا بالرمض، وقد قامت وزارة الصحة بحملة تطعيم واسعة هناك، بعد أن قامت بفرض الحجر الصحي حتي القضاء علي المرض.

ومن المعروف أن مرض الحصبة يعد من أكثر الأمراض المعدية، حيث ينتقل الفيروس سريعا بطرق عديدة منها السعال أو العطس أو مجرد التحدث من مسافة قريبة، ويسبب الفيروس الحمي والسعال وسيلان الأنف والطفح الجلدي بالون البني.

ويمكن في حالات تأخر العلاج، أن تسبب الحصبة مضاعفات خطيرة وطويلة الأمد تستمر سنوات عديدة، ويفيد التطعيم و شفاء المصاب من المرض حصانة دائمة، فالحصبة مرض يحدث لمرة وأحدة فقط.

 

 

Scroll to Top